Translation and Interpretation Services / خدمات الترجمة التحريرية و الفورية

د.جلين ماليكو- رسالة بمناسبة الذكرى السنوية لأحداث 11-9

لقراءة هذه الرسالة باللغة الإنكليزية اضغط هنا / For English click here

تحية طيبة،

سيجتمع الأمريكيون في جميع أنحاء البلاد والولاية وهنا في ديربورن يوم الأحد لإحياء ذكرى أبطال الحادي عشر من أيلول/ سبتمبر وتكريم أولئك الذين فقدوا حياتهم في ذلك اليوم المأساوي. نشارك جميعًا في مدارس ديربورن الرسمية في الإشادة بخط الدفاع الأول الشجعان والمواطنين الذين تقدموا وبادروا لمساعدة إخوانهم الأمريكيين خلال فاجعة الحادي عشر من أيلول / سبتمبر 2001. ونتذكر أيضًا ونقدم خالص تعازينا لأسر هؤلاء. الذين فقدوا حياتهم في ذلك اليوم الحزين والمظلم.

في الأيام التي أعقبت الحادي عشر من أيلول/ سبتمبر، تكاتفت بلادنا واتحدت لمساعدة من فقدوا أحباءهم. وقف المسؤولون المنتخبون من كلا الحزبين معًا على عتبات مبنى الكابيتول الأمريكي متحدون في الروح. توافد آلاف الناس على مدينة نيويورك للمساعدة في جهود الإنعاش في موقع مركز التجارة العالمي. كما يجب علينا نسيان هذا الحدث المحزن علينا وبنفس القوة تذكر روح التعاون والمساندة والإيثار التي تحلى بها الشعب الأميركي في الأيام التي تلت ذلك اليوم

إذا ممرنا بوقت كان علينا فيه التعاضد و الوقوف معاً كمجتمع أميركي واحد فقد كان خلال ذلك الوقت. نسينا على مدار السنوات العديدة الماضية كيف نختلف دون انقسام، ونتشارك في اختلاف في الرأي دون قولبة نمطية، وللأسف، ننخرط في حوار مؤلم دون التفكير في التأثير الأكبر لكلماتنا. مع تلاشي السنوات التي أعقبت 11 أيلول/ سبتمبر، ربما نسينا مدى قوة هذه الأمة خلال الأيام التي أعقبت المأساة وكم يمكن أن تبلغ قوة هذه الأمة. لقد أظهر تاريخ هذه الأمة العظيمة للعالم كيف يمكننا، كأميركيين، التغلب على المحن والوقوف متحدين في الهدف المشترك المتمثل في الديمقراطية والحرية للجميع.

في نهاية هذا الأسبوع، أطلب من الجميع تذكر أبطالنا الذين سقطوا، قوة أمتنا في الأيام التي تلت الأحداث المأساوية للحادي عشر من أيلول/ سبتمبر، وأدعو تلك الروح الأمريكية الفريدة لرؤية الخير في بعضنا البعض، والقواسم المشتركة التي نتشاركها جميعًا، وأن نعمل معا لتحقيق ذلك المستقبل الأفضل الذي نؤمن بأنه بانتظارنا.